محافظ جنوب سيناء: نهاية الإرهاب ستكون على يد الجيش المصري

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ حذف

قال محافظ جنوب سيناء اللواء خالد فودة، في تعليقه على تفجير حافلة تقل سياحاً بالهرم منذ أيام إن "مثل هذا الهجوم قد يقع في أي مكان في العالم، والإرهاب لا دين له ولا مكان".

وطبقاً لقناة "RT" الروسية، عبّر "فودة" عن أسفه لوقوع التفجير، مؤكداً أن شرم الشيخ آمنة، وأن نهاية الإرهاب ستكون علي يد الجيش والشرطة المصريين.

وأشاد محافظ شرم الشيخ بالنجاحات التي تحققت في سيناء وفي أماكن أخرى، مشيراً إلى وجود ضربات استباقية.

وقال "فودة" إن جهات عديدة تسهر على الأمن في محافظة جنوب سيناء، وخاصة في الاحتفالات والأعياد، مشيراً إلى أن أجهزة الأمن موجودة وكذلك العناصر السرية والقوات البحرية، وقوات حرس الحدود، كما يوجد اتصال دائم بالبدو في الجبال، وتنسيق كامل بين الشرطة والجيش.

تجدر الإشارة إلى أن عبوة ناسفة انفجرت الأسبوع الماضي مستهدفة حافلة سياح في مدينة الجيزة قرب القاهرة، وأسفر الانفجار عن مقتل 3 سياح فيتناميين ومرشد سياحي مصري.

هذه الأخبار ننقلها فقط ولا تعبر عن وجهة نظر موقعنا وتقع مسئوليته على المصدر الذي تم جلبها منه

أخبار ذات صلة

0 تعليق