في "الجنادرية".. "كشافة التعليم" تُكافح التعصب الرياضي

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ حذف
بمبادرة تهدف للوصول إلى مجتمع حيوي وفق رؤية 2030

تنفّذ كشافة وزارة التعليم، ضمن جناح الوزارة بالمهرجان الوطني للتراث والثقافة "الجنادرية 33"، مبادرة "نبذ التعصب الرياضي"؛ في إطار مبادرات مجال "مجتمع حيوي" برؤية المملكة 2030.

وتنفذ هذه المبادرة في سياق جهود كشافة الوزارة لمعالجة بعض القضايا التي تمس النسيج المجتمعي، وتحقيق جملة من الأهداف؛ في مقدمتها إبرازُ الصورة المشرقة للمجتمع، ومواكبة المكانة المميزة التي وصلت إليها الرياضة السعودية على كل الأصعدة.

وذكر مدير إدارة النشاط الكشفي بالوزارة مجدي بن محمد الصبيحي، أن المبادرة، تهدف منها الوزارة إلى نشر مبادئ الروح الرياضية والتنافس الشريف، وتنمية الشخصية المتكاملة للكشاف، بتعزيز مهارات التفاعل الإيجابي مع الحياة.

وقال: نسعى من خلالها إلى المشاركة في معالجة ظاهرة التعصب الرياضي، وما يمكن أن تسببه من سلبيات تُضر بتطور الألعاب والرياضات في المملكة؛ فضلاً عن تأثير ذلك على تميزها وقدرتها على المنافسة محلياً ودولياً.

بدوره، أوضح مشرف النشاط الكشفي بالوزارة نوح بن علي الغانمي، أن المبادرة التي تعرضها عدد من إدارات التعليم بالمملكة تتناول دور المؤسسات التعليمية والتربوية والأندية الرياضية ومؤسسات المجتمع المعنية بتوعية أفراد المجتمع -خاصة الجماهير الرياضية- بمخاطر التعصب الرياضي، وأهمية نشر الأخلاق الرياضية والتنافس الشريف بين الأندية وجماهيرها، وتبصير الجمهور بدور الأنظمة والقوانين في الحد من ظاهرة التعصب الرياضي.

في

في

في

في

في

هذه الأخبار ننقلها فقط ولا تعبر عن وجهة نظر موقعنا وتقع مسئوليته على المصدر الذي تم جلبها منه

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق